لماذا طريقة Italian Secret

تم تطوير هذا المنتج في إيطاليا، حيث تعود ثقافة مستحضرات التجميل إلى زمن الإمبراطورية الرومانية القديمة. وقد تم التوصل بالتعاون مع Ambrosialab وجامعة فيرارا الى الحصول على منتج حصري يعمل بشكل طبيعي على توليد خلايا الجلد الجديدة، والغرض منها هو استبدال التالف منها.أن ” طريقة Italian Secret ” تعمل بشكل فعال بفضل اتحاد آثار عوامل جينية من الخلايا الجذعية النباتية، وتلك من مقومات عوامل نمو البشرة من الخلايا الجذعية عند الأنسان (تجدد الخلايا التالفة)، Alpha GlucosylHesperidin ألفا الجلوكوز هيسبيريدين (والذي يحفز دوران الأوعية الدقيقة وتوليف الكولاجين)، وحمض غاما امينوبوتيريك (يقلل من التوتر العضلي الذي ينتج تجاعيد الوجه) من هيالورونات الصوديوم من الجيل الثاني (الذي يعزز إنتاج الكولاجين، ويمتص ويحتفظ بالرطوبة ويساعد في تحسين مرونة الجلد في أقل من 30 دقيقة)، فضلا عن غيرها من المكونات الطبيعية ذات مفعول الترطيب، والتهدئة والتنغيم.

حققت المختبرات في ولاية كاليفورنيا نجاحاً متميزاً في إنتاج التكنولوجيا الحيوية ذات الجودة العالية والنقاء، وقادت الأبحاث إلى منتج فعال وحصري لمقاومة الشيخوخة، والذي يدمج تقليد مستحضرات التجميل في ايطاليا المتجذرة في القدم مع اختيار أفضل المواد الطبيعية الخام المنتجة على نطاق عالمي.
وكانت النتيجة ذلك المنتج الذي يسمح لخلايا الجلد في تجديد نفسها، وإبطاء عملية الشيخوخة فيها.

” طريقة Italian Secret ” تستخدم التكنولوجيا الحيوية مع احترم الطبيعةتستخدم ” طريقة Italian Secret ” التكنولوجيا الحيوية مع احترام الطبيعة والأنسان والحيوانات: وتضع الشركة في سلم أولوياتها السلامة والجودة العالية للمواد الخام، التي يتم الحصول عليها في المختبر، مما يلغي مخاطر التلوث التي تسببها المبيدات أو غيرها من المواد المستخدمة لإنتاج المواد الخام، والتي يمكن استخدامها في مستحضرات التجميل التقليدية.
وقد خضعت التركيبة الفريدة Italian Secret لاختبارات استقرار الأحياء الدقيقة (وفقا للطريقة المبنية على نظام الايزو 2012/ 11930 وفقا للقانون الأوروبي 1223/2009) واختبار فعالية الحد من التجاعيد من خلال جهاز قياس التجاعيد، وفقا للمبادئ التوجيهية لأتحاد منتجي التجميل الأوروبيين COLIPA (دراسات حية لعينة تمثيلية من المتطوعين) مما يدل على قبول عالي في اختبار التقييم الذاتي على المجموعة المتطوعة من الأفراد التي كانت عرضة لأختبارات ما قبل التسويق (اختبار مدى قصير).